البظر

البظر، عضو الاستمتاع الاستثنائي الذي يضم أكثر النهايات العصبية عدداً في جسم الإنسان كاملاً (8000 للبظر مقارنة بـ 5000 للقضيب) قد تم نبذه من قِبَل المجتمع لآلاف السنين بسبب العقيدة الدينية التي تدين المتعة الجنسية للمرأة. وبالتالي فقد عومل بازدراء إن لم يكن قد شُوّه، وذلك بالطبع لاعتباره شيئاً مخزياً. ولم يكن معروفاً تركيبه تماماً إلا في السنوات الخمس الأخيرة والتي كشفت أن هذا العضو يتفوق في الواقع على قضيب الرجل من حيث الطول إذ أنه بعد تصويره بواسطة انعكاسات موجية ودراستها فقد تبيّن أن البظر قد يصل طوله في العمق إلى ثمانية بوصات (أكثر من 20 سم) ومركب من أنسجة سميكة قابلة للإنتصاب بها أعصاب حسية ممتعة للغاية وملفوفة حول الفرج وقاع الحوض. (وهذا هو السبب الكامن وراء امكانية استعادة البظر المشوّه).

في هذا القسم، سيتم دراسة البظر وإعطائه قدرُه والاحتفاء به في كامل مجده بشكل لم يسبق له مثيل، مما يسمح بإذابة كل العار فيما يخص المتعة الجنسية للمرأة واستعادة احترامها لذاتها.

"شيلا كيلي" Sheila Kelley، مؤسسة "إس فاكتور" S Factor تقول:
"يوجد في كل امرأة مخلوق شهواني، وعندما اكتشفت شيلا كيلي هذا العملاق النائم تغيرت حياتها بشكل لا رجعة فيه. لقد عثرت على ما كانت النساء تفتقده وأحدثت ضجة في كل أنحاء العالم، معلنة عن الموجة النسوية الرابعة من خلال حث النساء على تملك حياتهم الجنسية. إن حركة "هيا بنا نتعرّى" هي على وشك كشف الحقيقة وكشف هذا المخلوق الشهواني، وكلاهما على وشك الظهور علانيةً".

شيلا كيلي، عرض تيد إكس TedX- هيا بنا نتعرّى

تبرّع

امنح شخصاً لم تقابله قط هدية لن ينساها!

المتجر